قديم 24-11-2009, 07:14 PM   رقم المشاركة : 1
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي المعلم الناجح

هذا البحث القيم والمميز والذي كان أحد أهدافه

أن نصل معا لعملية تربوية منبثقة من النظرة الإسلامية لتكون فاعلة في تغيير المجتمع

كذلك إبراز دور المعلم في نشأة الجيل القادم ..

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2009, 07:19 PM   رقم المشاركة : 2
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

المحاضرة الأولى :

مقدمة :

من خلال الحوار مع الأخوات المعلمات عرفنا أن وزارة التربية و التعليم تقوم بعمل دورات لتعريف المعلم بطرق التدريس و الأساليب الحديثة المتبعة في التعليم ... وهذا الدور ليس من الأدوار التي تكون مسؤولة عنها الحوزة بل ترك الشرع فيها مجالا للعقل ليبتكر أفضل الطرق و أنسبها وبعضها يعتمد على أمور فنية يبتكرها المعلم فهو كمجتهد في مجال عمله ينتقي الأفضل ليوصل المعلومة لتلاميذه ..
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
لكن الآن يوجد هجوم ثقافي ، وهذا الهجوم الثقافي يدخل من أبواب متعددة ومنها بعض الدورات التي هي في ظاهرها مفيدة لكنها تكون مسمومة و مغلفة بالعسل ومن أو سع هذه الأبواب هي الدورات التعليمية و الوسائل التعليمية ، باعتبار أن الناس الآن يعيشون لحالة من التعطش لطلب المعرفة فأراد الاستعمار من باب سد الحاجة واستغلال حاجة الناس أن يدخل من هذه الأبواب .. لذا كان لسان حال المعلم الآن لدينا يقول : حبذا لو وجدت موازيين و معايير أستطيع بها أن أكتشف الأخطار و السموم أو الاشتباهات الموجودة في هذه الدورات و هذه المعارف و الكتب و العلوم الحديثة .. لأن في كثير من الأحيان تكون الآليات صحيحة ولكن مسمومة أو مبطنة بأمور تضر المتلقي لها بطريق غير مباشر .
وإن شاء الله نصل معكم لأهم هذه المعايير المطلوبة ..
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
أولا سيكون في مسير هذا البحث نفس قرآني ولائي وسنتعرف فيه على مباني وأصول وفق النظرية الإسلامية
وبعد التعرف على الأصول سنقوم معكم من خلال الحوار بالتفريع ..
قال الصادق (عليه السلام) :«إنّما علينا أن نلقي عليكم الأُصول وعليكم التفريع».
والنبدأ بالتعرف على معنى العلم ..( 1 )
و العلم وفق النظرية الإسلامية تمتاز عن المذاهب الأخرى :

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

أولا :

نحن نعتقد مع تقديم الدليل العقلي و النقلي أن الإنسان ذا بعدين ( بعد روحي و بعد مادي )
ونعتقد أن العلم تابع للبعد الروحي _ المعنوي _ و أن الذي يدرك الحقائق و حقيقة الحقائق هو الروح وليس البدن كما يتصور الماديون اليوم ، حيث يفسرون الإدراك أنه يتم عن طريق إفرازات هرمونات دماغية و إشارات عصبية معينة تؤدي إلى العلم و تعكس لنا المعلومات في الخارج ،
وهناك بحوث فلسفية تثبت كذلك بالوجدان نصل إلى أن الذي يدرك ليس هو الدماغ ، فالدماغ هو آلة ووسيلة للروح كذلك الذي يرى هل هي هذه العين ؟ ، أو هل الذي يسمع هل هي الأذن ؟ ، كلا بل هي الروح فلو غابت الروح عن البدن حتى في أثناء النوم لا يمكن أن تعمل العين على نقل الصور حتى لو فتحنا عينيه لأن العين ليست هي التي ترى ...
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
إذا البعد الروحي _المعنوي_ هو الذي يدرك ، إذا البعد المعنوي هو موضوع العلم ، وصاحب كمال العلم ..
أيضا من مسلماتنا أن البعد المعنوي هو الأصيل وليس البعد المادي ، فهو المبدأ و المنتهى وهو المحرك .
الله تعالى هو منزه عن المادة وهو فوق المادة وهناك بحوث كثيرة حول ما هي المادة وحقيقة المادة وتنزيه الله عن المادة ..
ونحن نؤمن كذلك أن ما يميز مذهبنا الشيعي الإثنا عشري هو عقيدتنا في الإنسان وما نعطيه إياه من مقامات وإنسانيات ، في حين بعض المذاهب الأخرى تعتقدها نوع من الشرك و من ادعاء الربوبية
الخ ..
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
حيث نعتقد أن البعد الأساسي هو الروح قال تعالى : ( فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِين َ) (الحجر:29) فقوله : ( إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِنْ طِينٍ ) (صّ:71) هذه الآية لم تستوجب سجود الملائكة بعد خلق الإنسان من طين لكن السجود كان بعد تسويته و نفخ الروح فيه .. فالإنسان بروحه هو مسجود للملائكة .. ولا نعتقد أن آدم فقط هو مسجود الملائكة بل هو الإنسان لأن آدم كان نموذج للإنسان الكامل ..
( وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) (البقرة:34) ويعقب الشهيد المطهري بقوله : أنه لا يأبى مقامات الإنسان إلا من كان إبليسا . حيث أن الشيطان يأبى أن تكون للإنسان كل هذه المقامات المعنوية بحيث يستحق سجود الملائكة وهي أشرف الكائنات ومن بعدها كل الكائنات ..
حيث هي ()َالْمُقَسِّمَاتِ أَمْراً) (الذريات:4) وهي (فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْراً)(النازعـات:5)
ومنها ملك الموت و مسير الرياح وإسرافيل و جبرائيل الخ ... كلهم كانوا ساجدين لآدم إذا كل ما يدبرونه يكون تابعا لهم بالسجود فقد سجد لآدم كل شئ ..ما سوى الله سبحانه وتعالى ..

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2009, 07:29 PM   رقم المشاركة : 3
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي




ثانيا :

والآن قبل الدخول في بحثنا وهو العلم هناك ما يقترن به وهو التربية بل أن العلم هو نحو من أنحاء التربية وهذا من عقائدنا ، فليس العلم هو شئ في صف التربية ، فليس العلم شئ و التربية شئ آخر ، فالتعليم هو قسم من أقسام التربية ..


والآن ماهو العلم المطلق وهو العلم الصرف الذي لا يخالطه أي جهل و لا يحد بأي حد ؟

العلم المطلق هو الله سبحانه وتعالى ، فإذا كان الله هو العلم المطلق إذا هو المعلوم الأول
وهو المعلم الأول ، وليس هناك من هو أولى منه أن يكون المعلم الأول ، إذا التعلم هو صفة من صفات الله سبحانه وتعالى ..فهو ليس فقط عليم بل هو أيضا معلم ..


وهو الذي علم آدم بلا واسطة ( وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (البقرة:31) (قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ) (البقرة:33) آدم هو الذي علم الملائكة ..
الله هو المعلم الأول و بالأصالة و هو الغني في تعليمه فلم يحتج لأي أحد في تعليمه ..
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ثالثا :


لكن من بين المخلوقات من هو المعلم الأول ؟؟
المعلم الأول من بين المخلوقات هو محمد صلى الله عليه وآله .. الأقرب أن آدم تعلم من محمد
وهذا توصلنا إليه من خلال الروايات فالعقل هنا لا يمكن أن يثبت من خلق أول و لكن حين صدق العقل القائل وهو رسول الله صلى الله عليه وآله فقد قال عليه الصلاة و السلام : ( أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر ) ..فأول ما خلق هو محمد و علي و فاطمة وهؤلاء تلقوا العلم مباشر من الله بدون واسطة وقبل خلق السماوات و الأرض وباقي المخلوقات ، كانوا هم يسبحون ويكبرون و يهللون ، و لا يمكن أن يسبح الله من لا يعرف الله ، و إذا كانوا يعرفون الله هل يجهلون ما سواه ..
هؤلاء يقولون : سبحنا فسبحت الملائكة كبرنا فكبرت الملائكة هللنا و هللت الملائكة .. فهم أول من سبح وكبر و هلل ، و هذا يكشف عن أنهم أول
متعلم من الله وبالتالي هم أول معلم ..
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
رابعا :

قلنا أن التسبيح لابد أن يكون عن علم و الله سبحانه يقول : ( تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً) (الاسراء:44) وبما أن كل ما في السماوات وما في الأرض وما بينهما يسبح ، إذا كل شئ عالم ، كل شئ له درجة من العلم ، كل متعلم حتى الجماد وكل لديه لياقة العلم ، و العلم هو أثر من آثارات الوجود ، فكلما كان هناك وجود كلما كان هناك علم ، فلا ينفك العلم عن الوجود ، و الموجودات تتفاوت وبالتالي تتفاوت في القابلية للعلم و التعلم ..
نصل لنتيجة أن التعليم صفة إلهية ونحن نعطي التعليم هذه السمة وأنها من سمات الله و أنبياءه وأنها من سمات الإنسان الكامل ، وهذا وسام إلهي ، ومن تقلد هذا الوسام فقد تقلد وساما إلهيا و له شرف من شرف الله سبحانه وتعالى .
.

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2009, 11:03 AM   رقم المشاركة : 4
طالب الغفران
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية طالب الغفران
 







افتراضي رد: المعلم الناجح

الأخت الكريمة / الأبرار، عودة ٌ موفقة وبحث مميز جديد ، أتمنى أن يستفيد منه الجميع

وفقكِ الله لمرضاته، فواصلي ولاتتوقفي أبداً والله يحفظكِ ويرعاكِ

ملاحظة: أتمنى أن تتحفينا بمصدر الموضوع في أسرع وقتٍ ممكن

طالب الغفران

 

 

 توقيع طالب الغفران :

"العالم بزمانه لا تَهجمُ عليه اللَّوابس"

الإمام الصادق عليه السلام


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
طالب الغفران غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2009, 02:33 PM   رقم المشاركة : 5
BU REDA
طرفاوي بدأ نشاطه






افتراضي رد: المعلم الناجح

اختي الابرار ....
بحث متميز يشتمل على الادلة والبراهين الحية ......سلمت اناملك ...

العلم بحر لم نتوصل الابشيء قليل منه ...وان الذين وصلوا الى مقامات العلى الرسول صلى الله علية واله واهل بيتة ....





رزقنا الله واياكم ولوذرة من علومهم ...







تحياتي
اخوكم بورضا ..

 

 

BU REDA غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2009, 08:30 PM   رقم المشاركة : 6
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


خامسا :

نلاحظ في الزيارة الجامعة أكثر من مرة نشير (معدن الرحمة، خزان العلم، منتهى الحلم)

وكذلك نزور الإمام المهدي في زيارة آل ياسين (السلام عليك أيها العلم المنصوب و العلم المصبوب)

أنت هو العلم المصبوب فلا نقصد أنك شئ وفيك علم بل نعني أنك أنت عين العلم ..

فنحن نعتقد أن منبع المعارف هو الإنسان الكامل وهو المعصوم ، ولا نقصد فقط المعارف الإلهية من أحكام و حلال و حرام بل حتى المعارف الطبيعية بل كل ذلك هو إشعاع لمخزن العلم ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ويشير الشيخ جوادي آملي : أن الفرق بين المخزن المادي و المخزن المعنوي ، أن المخزن المادي ( الخزانة ) أن هذه الخزانة شئ وأنا المالك للخزانة شئ آخر وعندي مفتاح الخزانة و الخزانة فيها المخزون . لكن بالنسبة للخزانة المعنوية فلا فصاحب الخزانة هو عين الخزانة ، يعني في قلبي تصب المعارف ، حينما أقول السلام عليكم يا خزان العلم ، أو مخازن العلم ، مخازن العلم ليس معناه أن المعصوم لديه مخزن وأن العلم يصب فيه ، بل وجوده عين العلم ،صاحب الخزينة عين الخزينة والخزينة عين المخزون ، فالأمور المعنوية ليس فيها تفكيك كا لأمور المادية .. حتى هذا التفريق
كأن نقول خزانة و صاحب خزانة و مخزون فهذا تفكيك عقلي أنا أحيث تحييثات عقلية بينما الحقيقة أن أهل البيت وجودهم وقلوبهم هي المخزن ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

فنحن الإمامية الإثنا عشرية نعتقد أن المعصوم هو المرآة التي تعكس لنا كل صفات الله يعني هي أكمل مرآة وجودة تنعكس من خلالها صفات الله ، ونحن أيضا لا نتعقد ذاك الاعتقاد و التصور المادي حيث أن الله موجود وعنده صفات تظهر منه وهنا مرآة ( وهي المعصوم ) تنعكس فيها هذه الصفات
كلا هذا تشبيه مادي ، فهذا تفكير يحصر الله في جهة وتأتي المرآة فتعكس صفاته للأرضيين ..
هذا تصور مادي .. ومن يعلم أن الله هو المطلق :


( فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجاً يَذْرَأُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) (الشورى:11)
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

نحن الشيعة نعتقد أن كل العالم هو آيات إلهية و مظاهر إلهية ، وتجليات إلهية ، وظهور إلهي ، وشأن من شئونه ، فكل شئ هو شأن من شئون الله ، أي ليس أن الله في مكان و الخلق و السماوات و الأراضين في مكان آخر وأن الله يفيض عليها بالوجود ، بل هي ظهورات إلهية و الله لا يخرج عنها ،
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

يقول أمير المؤمنين عليه السلام : ( داخل لا بممازجة,, خارج لا بمباينة )

ليس داخلا بحيث يحتويه العالم ويحيط به,, وليس خارجا بحيث يكون بينه وبين العالم مباينة ومزايلة..
ولا يمكن الوصول لهذه المعارف إلا بالمعاينة الكشفية .. فوجود الله ليس له حد يقف عنده ويقول هنا يبدأ وجود محمد ، ولا يقف الله عند حد ويقول أنا هنا الخالق ثم يأتي المخلوق فهذا تحديد لإطلاق الله سبحانه و تعالى .

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وإذا أراد العرفاء تحديد العلاقة بين المخلوق و الله يذكرون تشبيها ولله المثل الأعلى :
يشبهون ذلك كالبحر و الموج ، أمواج البحر ليست شئ خلاف البحر ، فهي لا تنفك عن البحر و لكنها شأن من شئون البحر ولكنها ليست البحر ، أو يشبهونها بالظل ..
و البعض يتصور الخلق كما يفعل الإنسان العادي يعني فلان صنع جرة معنى ذلك أنه أخذ طينا وصورها فهو شئ و الجرة شئ آخر ، فهو أوقع عليها الفعل ، أوقع فعل الخلق على هذا التراب
إذا الصنع هنا و الخلق فعل وهنا الخلق شئ و المخلوق شئ و الخالق شيئا آخر ..
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
لكن نحن نعتقد أن المخلوق هو فعل الله وإذا أراد شئ قال له كن فيكون .. قوله فعله وفعله هو الخلق
وهذا يحتاج لبحوث تفصيلية .. فهذه المخلوقات كلما قربت أكثر من الله كلما كان لنصيب أكثر من العلم ونسبة أكبر من الحياة و نسبة أكبر من القدرة ، فالعلم و الحياة و القدرة لا تنفك عن الوجود
ومن بين هذه الموجودات من هو أقرب إلى الله ومنها ما هو بعيد فكما كان قريب من الله كان وجوده أقوى ومن يكون بعيدا عن الله يكون ذا وجود أضعف ..وأضعف ما في الوجود هو المادة ، وأقرب الموجودات هي الروح الإنسانية و على هذا فأقوى الموجودات في العلم هي الروح الإنسانية ..
وأهل البيت حين نقول أنهم مخزن العلم لأنهم هم الأقرب إلى الله بل الأشد قربا ..وعليه كل علم يكون منبعه هم وأصله هم ..

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2009, 08:36 PM   رقم المشاركة : 7
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


سادسا :

حين نعترف بإمكانية المعرفة ، ونصل بالبحث و التحقيق هل أن المعرفة ممكنة أم لا ؟

هل يوجد لدينا واقعية أم لا ؟

هل يمكن أن يحيط بها الإدراك الإنساني أم لا ؟

هل يمكن أن يصيب الإنسان الواقع ؟

هل ما أراه انا واقع أم لا ؟

أم أن ما أراه شئ و الواقع شئ آخر ؟

وهل ما أراه لا يحكي عن الواقع بل هي تصورات موجودة عندي ؟

أي أن كل ما أدركه هو ليس بواقع ؟


بمعنى أن كل إنسان له تصوراته الخاصة فلا يمكن لشخص أن يحمل إدراكاته لشخص آخر ..فإدراك كل شخص حجة عليه .. ولو فكرنا هكذا فإن هذا الأمر سيؤدي إلى السفسطائية ولا يعود هناك معلوم ...
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

نحن الشيعة الإمامية نعتقد بثبوت الواقعية ، ونعتقد بثبوت الحقيقة ، وأن هناك حقائق تكوينية ثابتة
وأن حقيقة الحقائق هو الله تعالى ( الحقيقة المطلقة ) ، وأن هناك حقائق مادية وحقائق فوق المادة
فقد تكون حقائق معنوية أو ملائكية و أرواح أو عقول أو أحاسيس أو تجسد الأعمال في عالم الملكوت الخ ..
بينما توصل بعض الفلاسفة ( إن صح تسميتهم بالفلاسفة ) أن ليس هناك حقيقة وأن كل الإدراكات عبارة عن حلم ..
لكن نحن نعتقد بعكس ذلك فأنا وجودي وجود حقيقي واقعي ولي آثار وتكوين وقوة وأنا مؤثر في الخارج .. وأيضا أعتقد أنه في خارج وجودي هناك حقائق .. فمن حولي من كائنات هي أيضا واقعية .
ونؤمن أيضا أننا ممكن أن نصيب هذه الواقعيات وممكن أن ندرك هذه الواقعيات ..
إذا هناك علم و هو الإحاطة بالشئ لذا نقول لا يمكننا العلم بالله لأن العلم به معناها الإحاطة به
حيث نقول ( أحطت به علما ) ..
وقد زود الله الإنسان بآليات للكشف و المعرفة تبعا لتنوع المعلوم فيوجد عندي كثير من المعارف
وأنواع مختلفة منها ولكل نوع من هذه المعارف آلية تناسبها ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


مثلا عندي مسموعات وعندي مرئيات فلا يمكن لآلة السامعة وهي ( الأذن ) أن تدرك حقيقة المرئيات لأن حقيقة المرئيات تحتاج لآلة أخرى و هي الباصرة ( العين ) فلا يمكن أن أغلق عيني
وأعرف لونا ، كذا لا يمكن أن أعرف طعم الغذاء بأذني وهكذا ....

وحين لا تدرك آلية السمع ما يمكن أن تدركه آلية الإبصار فهذا ليس معناه وجود عيب في السامعة بل هناك خطأ في تحديد الآلية واستخدامها ..
فالنظرية الميكانيكية المادية تنكر وجود العقل فقد ظهرت هذه النظرية بعد عصر الظلام في أوروبا حيث ثاروا على كل ما يمت للعقل و الدين بصلة ..
فقد قالوا أن الواقعية تعني المحسوسات فقط فعالم المادة هو العالم الواقعي فقط ما يشم ويسمع ويرى الخ ..
و الآلية الوحيدة لكشف الواقعيات هي الحواس الخمس فقط سواء أكانت مجهزة أو غير مجهزة فعن طريقها أستطيع أن أتصل بالواقع وكل ما لا أستطيع الوصول إليه بهذه الآلية فهو غير موجود ، إذا الله و الملائكة و الروح و العقل و الجنة و النار كل هذا ليس له واقع ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


وحين يسألون كيف تصلون للقوانين الطبيعية بدون عقل ؟

يجيبون عن طريق التجربة و الحس .
وقد وصل بهم الحال أنهم قالوا أن( كل عبارة لا يمكن تصديقها أو تكذيبها بالحواس الخمس فليس لها معنى ) الجمل التي ليس لها مدلول خارجي حتى يصدقونها فلن يكون لها معنى ... فمثلا حين يشيرون لكتاب لونه أخضر وهو لونه أخضر فإن هذه الجملة يمكن تصديقها لأنها ممكن بالحواس إثبات صدقها أو كذبها ..الخ
أما حين يقال الملائكة متفاوتة في المقامات ، فإن هذه الجملة ليس لها منى لأن كلمة الملائكة ليس لها معنى لأن لا يمكن تصديقها أو تكذيبها بالحواس الخمس .
ويمكن الرد عليهم بطرق مختلفة ..وقد فندت مزاعمهم ..
ولكن فيما بعد تراجعوا عن غرورهم و اعترفوا بوجود العقل ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2009, 08:45 PM   رقم المشاركة : 8
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

ملاحظة: أتمنى أن تتحفينا بمصدر الموضوع في أسرع وقتٍ ممكن

طالب الغفران


لي عودة إن شاء الله لكتابة المصدر
في وقت آخر

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2009, 10:32 PM   رقم المشاركة : 9
طالب الغفران
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية طالب الغفران
 







افتراضي رد: المعلم الناجح

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته


اقتباس:
فقد قالوا أن الواقعية تعني المحسوسات فقط فعالم المادة هو العالم الواقعي فقط ما يشم ويسمع ويرى الخ ..
اقتباس:
و الآلية الوحيدة لكشف الواقعيات هي الحواس الخمس فقط سواء أكانت مجهزة أو غير مجهزة فعن طريقها أستطيع أن أتصل بالواقع وكل ما لا أستطيع الوصول إليه بهذه الآلية فهو غير موجود ، إذا الله و الملائكة و الروح و العقل و الجنة و النار كل هذا ليس له واقع ..
نعم، هكذا هي حال الماديين وتصوراتهم حول الكون والحياة، فجلها تصورات مادية بحتة بعيدة عن الروح والمجردات.

الأخت/ الأبرار، واصلي وواصلي فأنا لما تكتبيه متابع وفقكِ الله لمرضاته وحفظكِ من كل سوء.

طالب الغفران

 

 

طالب الغفران غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-11-2009, 12:35 AM   رقم المشاركة : 10
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


و الآن لنسأل ماهي وظائف العقل ؟

من وظائف العقل التعميم :

مثلا لو قلنا هذه الحديدة تتمدد بالحرارة وتلك تتمدد بالحرارة و غيرها وغيرها إذا بعدها يعمم العقل أن كل الحديد يتمدد بالحرارة ..فهذه العملية ليست عملية سمعية و لا بصرية بل التعميم هنا عملية عقلية ..

كذلك التجزئة و التحليل و التركيب و الاستدلال و إقامة البراهين صغرى و كبرى

هذا الخمر مسكر و كل مسكر حرام إذا هذا الخمر حرام ، هذه من آليات العقل وكل من ينكر العقل سينكر كل هذه العمليات الاستدلالية لأنه حينها لن يدعي أحدا أن الاستدلال وظيفة العين ..

فالتجربة تعطيني نتيجة جزئية في هذا الظرف وفي هذا الوقت تحديدا وهذا الذي تعطيني إياه المعطيات الحسية كلها جزئية أما العقل فيعطيني نتيجة كلية ويعمم النتيجة فإذا لغيت العقل فلا استدلال و لا تحليل ولا غيره ...

إذا سنلغي بالتالي كل النتائج للتجارب لأنها كلية ولن تبقى لدينا نظريات ..

وعندما رأوا هذا الأمر اضطروا للاعتراف بالعقل ...

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وهناك آليات للكشف عن العوالم ما فوق المعقولات ومنها القلب وبها يمكن الاتصال و الكشف عن عوالم فوق عالم العقل ..
إذا الإنسان هو وفق النظرية الشيعة يحمل كل هذه السعة فهو إنسان واسع جدا جدا جدا

فهو يمكن أن يتصل بالعولم المختلفة بكل الآليات بينما من يعتقد أن الإنسان فثط مادي ستكون حدود المعرفة لديه فقط محدودة بهذه الحدود المادية وحدوده في الطبيعة وآلياته آليات العالم الطبيعي فقط ...

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

فلو أخذنا كمثال شبابنا الإيراني الشيعي الذي استطاع أن يكتشف الذرة وإمكاناتها وقوانينها و الوقود الذري رغم الحظر المفروض عليهم لم يصلوا فقط بجهودهم فقط بل نحن نعتقد بوجود تأييدات إلهية حتى في الاكتشافات في كيفية التعامل مع عالم الطبيعة تحتاج لسعي الإنسان لكن لابد من التأييد و التسديد الإلهي فهذه السعة في كيفية المعرفة ومواد المعرفة لابد من التأييد الإلهي .. فنحن نعتقد أن هناك إمكانية الاتصال بمخزن المعرفة وهذا الطريق خفي لا يصل إليه الماديون فنحن نعتقد بالتسديد الغيبي الذي لا يعتقدون فيه هم ..

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-11-2009, 12:42 AM   رقم المشاركة : 11
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

المحاضرة الثانية

إن من أرقى أنواع اللذة هو لذة المعرفة .


قال الرسول صلى الله عليه و آله : "اللهم أرني الأشياء كما هي" إن مقام العلم في المنظومة الإسلامية من أشرف المقامات ، وألذ العلم ما كان متعلقا بالكامل ، وكلما اشتد الإدراك كانت اللذة أشد .
" الحمد لله الذي تجلى لخلقه بخلقه "العلم هو اسم من أسماء الله كما أشرنا ، وكلما استطعنا أن نتمثل هذا الاسم الإلهي في وجودنا كلما ارتقينا أكثر ..
قال الإمام الصادق عليه السلام : في معنى (فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ) (عبس : 24 ) فلينظر إلى علمه .

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

و الآن ماهي ما هية التعليم ؟
أولا سبق وأشرنا أن العلم نحو من أنحاء التربية ، وللتربية ثلاث عوامل تؤثر بها و هي :
الوراثة ، البيئة ، و الإرادة . و الإرادة هي التي تحكم البيئة و التربية .
وحين يولد الإنسان فإنه يولد بفطرة
(فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) (الروم : 30 )وهذه الفطرة عبارة عن الاستعدادات و القابليات وتنقسم إلى : استعدادات غريزية ، و عقلية .
فالطفل من خمس إلى سبع سنوات يستطيع أن يدرك البديهيات ، وأن الكل أكبر من الجزء ، و تكون لديه قدرة محدودة على الاستدلال ، و التحليل ، و التجزئة و التركيب ، لكن بعد ذلك من سن سبع سنوات إلى ثلاثين سنة فيكون هناك تفتح للقوى العقلية فيكون إدراكه للأمور أقوى نلاحظ أن المستعمر و المستكبر يحاول أن يسيطر على الشباب في هذا العمر تحديدا ( 7 – 30 ) ، ويحاول جاهدا تجميد القوى العاقلة و تفعيل الوهم و الظن بينما الرسول الأعظم يقول
: ( إنما بعث الأنبياء ليثيروا دفائن العقول ) ودفائن العقول هي الاستعدادات .
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وهنا يجب مراعات الاستعدادات الأخلاقية و العقلية ، ويجب تربية الاستعدادات بالوسائل المناسبة ، و التعليم هو عملية تربية لهذه الاستعدادات وإظهار الكوامن وقبل أن يكون المعلم معلما عليه أن يكون مربيا .. حيث يقوم بتنمية هذه الأبعاد ( البعد المعنوي، و البعد العقلي ، و البعد العاطفي ، و البعد الخيالي ، و البعد الأخلاقي ... )
وهناك عدة قوى يجب تنميتها كذلك ..
و المعلم هو المنور و المفعل و المربي لكل الأبعاد و القوى و الاستعدادات .
وينقسم العلم لقسمين : علم حصولي ، وعلم حضوري .
عند الإنسان تكاملين : تكامل علمي و تكامل عملي . ثم يتمثل عنده العلم القلبي .
و وظيفة الأستاذ / إحياء رغبة التعليم في التلميذ .

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
ومن النتائج المترتبة على إقامة هذه النظرية الإسلامية في التعليم ما يلي :

• تكوين مجتمع مثالي موالي تتمثل فيه العدالة و الحق .
• إحياء رغبة التعليم لدى التلميذ .
• تفعيل القوى و الاستعدادات و القابليات .
• القضاء على الانحرافات .
• وحتى يستطيع المعلم أن يوصل أهداف التعليم لابد من أن يكون هو شعار للتشيع في كل حركاته و لباسه و كلامه الخ .........


كذلك هذه البذور الإنسانية تحتاج إلى محيط لتنمو و تؤتي ثمارها و هو المجتمع الصالح الموالي .. ختاما ماهي أهداف التعليم ؟
أهداف التعليم هي :

• التنوير . وفق النظرة القرآنية ( التزكية)
• التبليغ : إنذار و تبشير .
• تفعيل الفطرة .
• تفعيل العقل .
• زيادة الرغبة في التعلم .
• إخراج المتعلم من الظلمات إلى النور .
• تفعيل القوى و الاستعدادات الإنسانية عند المتعلم .
• إزاحة الأصر و القيود النفسية و العادات السيئة عن التلميذ .
• دعوة الناس لإقامة القسط .
• الفوز بالحياة الطيبة .
• إنقاذ الناس من ولاية الطاغوت .
• وهدفه الأساسي و الذاتي هو لقاء الحق

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-11-2009, 10:39 AM   رقم المشاركة : 12
طالب الغفران
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية طالب الغفران
 







افتراضي رد: المعلم الناجح

اقتباس:
وهنا يجب مراعات الاستعدادات الأخلاقية و العقلية ، ويجب تربية الاستعدادات بالوسائل المناسبة ، و التعليم هو عملية تربية لهذه الاستعدادات وإظهار الكوامن وقبل أن يكون المعلم معلما عليه أن يكون مربيا .. حيث يقوم بتنمية هذه الأبعاد ( البعد المعنوي، و البعد العقلي ، و البعد العاطفي ، و البعد الخيالي ، و البعد الأخلاقي ... )


جميل جميل جميل


وفقكم الله

 

 

طالب الغفران غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-11-2009, 09:23 PM   رقم المشاركة : 13
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


المحاضرة الثالثة

مبحث الإنسان

اللهم صل على محمد وآل محمد ... سندخل في هذا البحث لحقيقة الإنسان وسنتعرف على الكثير من الأمور مثل فطرة الإنسان ، ماهية الإنسان ، إرادة الإنسان ، وسيكون مدار بحثنا حول الإنسان باعتبار أن التعلم و التعليم و التربية تقع على الإنسان ولكن قبل الدخول في النظرية الإسلامية حول الإنسان ، وأبحاث الإنسان في القرآن ، لنتعرف على بعض النظريات لمفكرين مختلفين ، ونأخذ نقد بسيط لها .. ولكن باعتبار أن الشئ يعرف بضده لا بأس أن تكون هذه النظريات هي البداية وهي نظريات لعدد من المفكرين ..
مثل توماس هوبز ، ديفيد هيوم ، نتشيه ، فرويد ، سارتر

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

يقول توماس هوبز


أن الإنسان هو مجموعة من الغرائز و المتطلبات وهذه الطبيعة لا يمكن إرضاؤها إلا عن طريق الحربو الاعتداء و التهجم على الآخرين وآخذ ما يراد بالقوة .. و الفطرة و الروح التي يعتقد بها هوبز في الإنسان تتكون من ثلاثة أمور : التنافس على أخذ الاحتياجات ، سوء الظن ، الرضا عن النفس ( عبودية النفس ) .

لكم بعد ذلك أن تتصوروا المجتمع الذي يتصوره هوبز
مجتمع لا يقوم إلا على التكالب ، وهو لا يعتقد بالروح ولا بالاحتياجات الروحية فقط يعترف بالاحتياجات الطبيعية الحيوانية ولا يعتقد بالآخرة لذا تربية هذه الاحتياجات فقط في هذه الدنيا ولا يكون لك أمل بأن يعطف عليك الآخرون في وقت الحاجة
.

والحل الذي يراه هوبز لحل هذه المشكلة و التي هي أن الإنسان هو ذئب الإنسان فالحل الأفضل هو أن نسلم حياتنا وإرادتنا و سلوكياتنا نسلمها للحاكم حتى يضبط الأمور فلا يعتدي أحد على أحد وتكون الحياة فوضى فالحاكم هو الذي ينظم الحياة .

( يقول : كل ما لدينا من إرادة ومن رغبات ومن سلوكيات و قيم نسلمها للملك )

وعلى هذا فالأخلاق و القيم و السياسة من يعينها ؟؟ ، أكيد هو الحاكم ولو أزيح هذا الملك عن كرسي الحكم وجاء ملكا آخر فقال أ، ذلك الخلق الذي قال عنه ذالك الحاكم الأول يجب أن يفعل عكسه فيجب اتباع كلام الحاكم الجديد .وعلى هذا فالأخلاق لدى هوبز ليست واقعية وليست تكوينية وليست ثابتة ولكنها أمور نسبية يتواضع عليها الناس ..وقد دعا الحكام للأخذ بنظريته و يشير الشيخ ( جوادي آملي ) أن الحكام الذين اتبعوا نظرية هوبز فازوا بقطع رؤوسهم ..
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
كيف يمكن نقد نظرية هوبز ؟؟

أولا: هو ألغى الروح تماما ..
ثانيا :ليس لديه دليل على صحة نظريته .
ثالثا :لديه استقراء ناقص للمسألة إذ حكم على شريحة بسيطة تعيش في مجتمع صغير ..بينما هو يتحدث عن سعة نظريته لتشمل كل الإنسان في القديم و الحديث ويريد بها أن يحكم على هوية بشرية ممتدة رغم أنه بنى على معايشة محدودة في بيئة جغرافية محدودة ومدة محدودة .

رابعا : حين أريد أن أقدم بحث سلوكي آيديولوجي عن الإنسان لمعرفة هويته لابد أن يكون لدي معرفة بالكون وأحدد أولا هوية الكون .. هل هو فقط عالم مادي أم هناك عالم آخر ما وراء المادة ؟ ، وهل للكون خالق ؟ ،أو ليس له خالق ، وهل أن الإنسان مخلوق ؟ أو غير مخلوق ، هل خلق نفسه ؟ أم غيره خلقه ؟
والخروج بنظرة كونية أيضا متوقف على شئ آخر وهو ما يعرف بنظرية المعرفة .. و الانطلاقة الأساسية في نظرية المعرفة هي بمعرفة آليات المعرفة وتحديدها ( هل هي الحس فقط ؟ أم العقل ؟ أم الفؤاد ؟ أم غيرها ؟ ) كما أشرنا ،وساحات المعرفة ( العوالم المختلف ) الخ ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

إذا إما أن أكون بهذه السعة كما في النظرية الإسلامية ، أو أكون محدودا فالبعض حسي و البعض عقلي الخ ..
إذا النظرة الإنسانية قد تكون خطأ لأنها مستندة على نظرة معرفية خاطئة ، وأحيانا تكون النظرية المعرفية صحيحة لكن النظرة الكونية خطأ ، لذا تنقض النظرية من الأساس .


أحيانا نقول أن هذا السلوك ممتاز في التعامل مع التلميذ ؛ لأن كل مبانيه التي نشأ منها هي مبان محكمة
ومبرهنة ، وقوية ، وأنا أؤمن بأنه السلوك المناسب لأن أساسه صحيح وهو الذي سينفع التلميذ .
ترى كلا نعيش حالة من الشك لأنك لا تعلمين منشأها فهذا السلوك ينبغي أن لا يكون ؛ لأنه يتعارض ،أو أنه ناشئ من أساسيات خاطئة ، أو أنه لو عملت بهذا السلوك قد أصطدم مع لازم من ملازم المراحل المعرفتية ،
نأتي للاشتباه الذي وقع فيه هوبز هو أن النظرة المعرفتية خطأ ، أولا هو فقط حسي ليس لديه أدلة على ماوراء الحسيات ... ثم أن ساحة البحث لديه محدودة ، ومكان محدود وقد أغفل ساحات التاريخ الأخرى فليس كل التاريخ هو مثل البيئة التي عاش فيها هوبز فهناك أنبياء وقد لا يؤمن بهم هوبز لكنهم لم يكونوا ذئاب وهناك مصلحين إجتماعيين لم يكونوا ذئاب ، وبالتالي هذه لا تكون انطلاقة صحيحة لتكوين نظرة على الإنسان .. هذه النظرية كان لها بالغ الأثر على المجتمع الغربي ولا زال الحكام الغربيين متكئين على نظرية هوبز في حكمهم فيجب على الشعب الطاعة لهم وعدم التمرد ، ونظرتهم تشبه نظرة أهل السنة و الجماعة حيث أن الأخلاق لديهم نسبية فإن قال الله أن الصدق حسن كان حسنا وإن قال أن الكذب حسن كان حسنا و من بعد الله يأتي الرسول ومن بعد الرسول فالحاكم والخليفة أي كان حتى لو كان يزيد أو معاوية أو مروان ابن الحكم وكائنة ما كانت الطريقة التي وصل بها للسلطة سواء كانت بالشورى أو بالتوريث أو بالحرب و القوة الخ...

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
بهذا نكون نحن المسلمون سبقنا هوبز و هيوم وغيرهم بهذه النظرية فقد جئنا بها عملية قبل أن يتبنوها هم كنظريات فهم جاؤوا في القرن التاسع عشر وما بعده نحن كنا في القرن الثاني عشر و الثالث عشر نطبق هذه النظريات بشكل عملي ..
وحين يقوم أحد حتى لو كان الحسين ابن علي ضد لخليفة ، كانوا يحتجون بأن هذا حاكم وعليك أن لا تخرج عن طاعته .
.

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-11-2009, 09:33 PM   رقم المشاركة : 14
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

ديفيد هيوم :

أهم مباني نظرية هيوم :

& بالنسبة لنظرة المعرفة هو يعتقد بأصالة الحس ، يعني مالا يدركه الحس فليس له أي واقعية .


& هوبز كان يقول في نظريته أن فطرة الإنسان تكوينا خلق ذئبا ، أما هيوم فلا فهو يقول أن ما هية الإنسان تتكون عبر الطبيعة و المجتمع و التجربة التي يعيشها الإنسان ، فبهذا ليس لديه فطرة ، بل الإنسان محصول تجربته وأخلاق الإنسان هي تجليات هذه التجربة ، فلو عشت في تجربة معينة أعطتني ماهية معينة استلطفت فيه الصدق أو الإحسان أو العدل ، بينما فلان عاش في بيئة معينة صنعت منها شخصية تستلطف الاستبداد ، تستلطف الاستكبار ، فكلا الأخلاق لا يمكن الاعتراض عليها ؛
لأن الأخلاق هي تجليات لتلك التجارب التي عاشها ذلك الإنسان ، وليس هناك ماهية معينة كمعيار تقاس به باقي الماهيات فما طابقها فهو صحيح ومالم يطابقها فهو غير صحيح .. كلا ..وليس لديه قدرة وجدانية ، مساعي هيوم الفكرية كلها أن يفصل أن كل المعارف محصورة في الحس و التجربة كان لدية ثورة على العقلانية و التجرد ، وينفي العقل ، وينفي الذهن ، وينفي الله ، ويعتقد أن تفكير الإنسان عبارة عن إنزيمات خاصة في الدماغ و تفاعلات كيماوية خاصة تنتج هذا التفكير ، وكل كلام متكئ على المجردات فهو أيضا مرفوض .( كل معلول له علة ) هذا مدلول عقلي مثلا النار علة إحراق الورقة فالإحراق علة و المحترق معلول مدلول الإحراق العلة أمر معنوي و المعلول كذلك إذا هذا ليس له معنى ...وهو بالتالي من ينكر العقل سينكر ذلك ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ماهي الانتقادات ضد نظرية هيوم :

أولا : من أهم المسلمات التي يتسالم عليه الاجميع الكافر و المؤمن مسألة العلية وهو ينكر كل العلية فيما وراء المادة لأنه ينكر ما وراء المادة ، ونرد عليه أن بعض الموجودات التجريبية الحسية هي علة لظهور موجودات تجريبية حسية أخرى ، يقول كلا هو ليس مسألة علية بل هو عبارة عن عادة ، فبعض الأمور التي نثبتها قد تتغير بمرور الزمن فليس النار هي علة الإحراق بل هي عادة حين تقرب الورقة من النار تحترق

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وهذه النظرية تشبه نظرية الأشاعرة لدى المسلمين ، فهم يقولون لا يوجد لدينا أسباب ومسببات فلا مؤثر في الوجود إلا الله فالنار لا تحرق فليس لديها فاعلية الإحراق ، فالإنسان مجبور وليس له خيار فالذي قتل الحسين ليس يزيدا بل الذي قتله هو الله وهذه الكلمة تبجح بها ابن زياد ( الله قتل أخوك أراحنا منه ) وهذا الكلام له أهداف سياسية ]فقد جرت عادة الله أنه كلما اقتربت الورقة من النار احترقت وحرق الله الورقة فلا يوجد علية بين النار و الاحتراق .هيوم في نهاية حياته قال أنه يعتقد بحقيقة واحدة وهي أنه لا حقيقة ...
فمن ينكر العقل يصل لإنكار حقيقة مسلمة وهي أن اجتماع النقيضين محال ، فيصل إلى أن اجتماع النقيضين لا محال وبهذا قد يصل إلى أن الحقيقة لا حقيقة ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وهناك من بين تلامذة هيوم في هذا العصر من يؤمنون بكلامه ان لا حقيقة ، فمن يتكئ على الحس سينكر الحس فيما بعد و السيد الشهيد يبين هذه المسألة : حينما أقول لا يوجد إلا الحس إذا الحس موجود ، هل هذه القضية صادقة أو كاذبة ، لا يمكنه أن يقول ذلك لأن كلمة حس ليست شئ يمكن أن يرى الإبصار هل يرى بالعين الخ ..
هذه النظرية الحسية تؤدي لإنكار نفس الإحساس تؤدي إلى إنكار القوى الحاسة و الباصرة و السامعة الخ
..

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-11-2009, 09:39 PM   رقم المشاركة : 15
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

نظرية كارل ماركس :

لم يكن كارل ماركس فيلسوفا فقد كان تلميذا لفيلسوف اسمه ( هيجل ) لكن تأثر به الكثير من البشر وحتى من المسلمين و الشيعة حتى في منطقتنا ، لأن الشيوعية نتاج ماركس ، ومن المؤسف أن آراؤه وصلت للنجف وأبناء المراجع اعتنقوا الشيوعية ، وعلى أثر هذه النظريات ملايين البشر فقدوا رؤوسهم لتحقيق المجتمع الشيوعي ( الحلم الموعود ) ، وماركس نظريته مستندة على فكر هيجل فالباحث عن فكر ماركس يجب أولا ان يبحث في فكر هيجل وهيجل

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

كان يقول : أن التاريخ يتحرك وفق روح التاريخ ، أي أن التاريخ له روح وأن ما سيتحقق هو ما تريده تلك الروح ، أما ماركس فقد كان يهدف إلى تحقيق المجتمع الذي يخلو من الطبقات ، لا حاكم ولا محكوم ، وهذا المجتمع مجتمع خيالي لا يمكن أن يتم ، وقد حلم بها الكثيرون ودفعوا من أجلها أرواحهم .. وخلاصة كلمته ( من كل ما يستطيع ، ولكل ما يحتاج ) كل واحد يعمل بقدر ما يستطيع ليخدم المجتمع وفي في النهاية في التوزيع بقدر ما يحتاج يعطى ... و العطاء هنا ليس بمقدار العمل بل بمقدار الحاجة ... والأصالة في فكر ماركس هي للمجتمع ، و الفرد هو آلية لخدمة المجتمع .. و فكره مادي بحت بالسبة لنظرية المعرفة ، أما بالنسبة للنظرية الكونية فهو لا يعتقد بوجود الله ولا بالخالق ولا الملائكة ، أما بالنسبة لهوية الإنسان فهو يرى ان الإنسان ليس إلا حيوان سياسي ..يأكل يشرب مثله مثل الحيوانات ولكنه أحيانا يفكر ..

وكل مافي هذه التنظيمات الاجتماعية و السياسية و العلمية و الحقوقية و الأدبية , الفنية , الخ .. كلها عبارة عن فوقيات يسيرها الاقتصاد .. الأساس هو الآلة و الإنسان صدى لهذه الآلة ، الإنسان مصنوع الآلة ، الآلة هي الصانع و الإنسان ليس له ماهية ( لا حب، لا كره، لا خير، لا شر ، لاشئ إطلاقا ) فهو في كل عصر يردد صدى الآلة وهي التي تشكل هوية الإنسان فلو كانت الآلة هي آلة البخار فالإنسان في ذلك الوقت يختلف عن إنسان يعيش في عصر الكهرباء ، وعصر النوويات ، فهويته متقلبة من عصر إلى عصر ، وليس لديه هوية ثابتة .

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

نظرية فريدريش نيتشيه :

النظرية المجنونة ( القرن التاسع عشر ) ( النازية و الفاشية ) مستلهمة من فكر نيتشيه و الغرب الآن يعيش على فكر نيتشيه ، وكل المظاهر التي نراها من تحلل ، من عداوة للدين ، و كل مظاهر الفساد و التحرر الغريزي الحيواني الموجود في الغرب هي آثار فكر نيتشيه ، ونهايته كانت في مستشفى المجانين وقد ابتدأ فكره بالفلسفة و علم الاجتماع و الأدبيات الألمانية

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
وقبل أن يكون فيلسوفا كان مرتبطا ارتباطا كبيرا بالشعر و الأدبيات و الخيالات و الأوهام ، ونحن نلاحظ أن من لديه فكر يكون لديه ترفع عن الأوهام و الخيالات و الأشعار إلا الأشعار المبنية على مباني عقلائية .. وبداية تاريخه كان في أسرة مذهبية وأسرته محافظة متحجرة ونلاحظ أن أبناء الأسر المتحجرة هم أكثر الناس تحررا

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-11-2009, 09:44 PM   رقم المشاركة : 16
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

نيتشيه
باختصار يعتقد بالمقتدر ونحن نسميه بثقافتنا القرآنية ( المستكبر ) أو الفرعون : وهي تشبه نظرية افرويد وهي نظرية تنازع البقاء فالبقاء للأقوى ، وهناك بعض الدورات تعطى حتى في حسينيات تبتني على هذه النظرية ، هي لا تقول نص النظرية لكن كل لوازم النظرية موجودة فيها ..وتطرح على أنها أنموذج تغييري ..ولكن التغيير يشبه هذه النظرية في أبعادها ..و الواعي هو الذي يلتفت لنقاط الضعف في هذه الدورات


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

أوروبا قبل هذه النظرية كانت ترزح تحت الظلام و تسلط الكنيسة الجائرة المتحجرة الخ ..( في القرن الثامن عشر ) فقد كانوا يسمونها عصور الظلام ..وبعد نيتشه بدأوا بالتحرر من كل شئ يتصل بالدين أو تعقل باعتبار أنهم ربطوا ربط خاطئ بين العقلنة و الدين و الكنيسة ، لأنك إن قلت بالعقل ستقول بالدين ثم بالروح وستقول بالكنيسة التي كنت ترزح تحت وطئتها وظلمها سنوات ..فكان الناس تحت خيارين إما أن تتخذ المنهج المادي وتتحرر من كل شئ أو تقول بالروحانية و العقل الخ ....و الربط هنا ليس ربطا عقلائيا جاء بعد تفكير .. بل من هذا المنطلق فقط ..مجرد ردة فعل عن واقع معاش في تلك الفترة ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


ماهو المجتمع الذي يدعو إليه نيتشيه ؟

الوجود الذي يستحق الوجود في المجتمع هو الأقوى فإذا تمسكت بأخلاق أو دين فإنك تساهم في تخلف الإنسانية و تراجعها ، ولكن إن احتجت يوما لا بأس أن تقول الصدق إذا كان هذا الأمر يؤدي بك أن تصل للسلطة مثلا ..

تبني مبنى للأيتام ليس لأن فيه حسنا ذاتيا بل لأنه يوصل لهدف معين فقط .. وبالتالي فصاحب القوة هو الذي يستحق البقاء أما الضعيف فلا يحق له الوجود بل يجب أن يسحق ، فالله هو هذا القوي الذي استطاع أن يصل لهرم القدرة و السلطة ، مثلا حرب إسرائل ضد فلسطين مبرر أو غير مبرر ؟؟؟


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وفقا لهذه النظرية مبرر .. أمريكا تنظر للعراق على أن شعبه ضد مصلحة أمريكا وضد مصلحة القدرة العظمى في العالم فلا مجال للاستنكار حتى لو أبيد هذا الشعب كاملا ، وكذلك فعل صدام حين رش الكيماوي على الشعب الكردي فهو فعل مبرر .. هذا الفكر لم يكن فكرا مكتوبا في متاب فقط بل هو فكر تبناه وعاش به مفكرين في الغرب واعتنقوه وحتى نحن نتبناه فالقوي هو من يستحق أن يعيش أما من يقف في وجه القوي حتى لو كان نبينا او وليا فهذا يستحق القتل و السحق ..

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-11-2009, 10:37 PM   رقم المشاركة : 17
طالب الغفران
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية طالب الغفران
 







افتراضي رد: المعلم الناجح

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الأخت الكريمة/ الأبرار، نعم مااخترتِ من موضوعات لها وقع في القلوب والتي من خلالها يتم الرد على بعض النظريات والشبهات والمغالطات التي قد يتمسك بها البعض من المسلمين لمجرد اغتراره بالحضارة الغربية وزخرفها وانبهاره بكل جديد يصل إليه من تلك الحضارة التي كانت ولا تزال شعوبها تُكابد الويلات بسبب تلك النظريات المشوهة .


وفقكم الله لما يحب ويرضى

 

 

طالب الغفران غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-11-2009, 02:41 PM   رقم المشاركة : 18
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

نظرية فرويد

لفرويد نظريات مختلفة على النفس و الطبيعة الخ . ..


لكننا سنركز على إحدى نظرياته .. ومن هذه النظريات أنه يرى أن الإنسان ضمير أو ذهن واعي وذهن لا واعي ، لديه بعد باطني وهذا البعد الباطني اللاواعي في الإنسان هو منشأ الغرائز و الشهوات مطلقة ، وعندما يعيش الإنسان في مجتمع فإن من طبيعة المجتمعات لا تعطي المجال للإنسان ان يشبع هذه الغرائز و الشهوات بشكل مطلق حتى لو كان هذا المجتمع مجتمعا كافرا فبالتالي لا يستطيع الفرد أن يرضي كل شهواته ، لذا سيتعرض لسدود وموانع اجتماعية واقعية ومهما حاول لا يصل لمرحلة الإشباع التام فتتكون لديه عقد نفسية داخلية في باطنه مكبوتة وتعود وتصطدم بوجوده وتبقى في اللاوعي ؛ فتولد لديه شحنات كبيرة من القهر وعدم الإرضاء في باطن الإنسان ... وعند فرويد هذا هو البعد الباطني الذي يمثل حقيقة الإنسان ...
وكل حركة الإنسان هي محكومة لهذه الاحتياجات .. وهذه الاحتياجات هي المأكل الوجاهة وأهمها الغريزة الجنسية الخ ..وحتى الرضاعة يفسرها على انها نوع من أنواع الاشباع الجنسي ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


وفي إطار الرد على هذه النظرية يمكن أن نقول :


أولا هو حد الإنسان بوجوده الواسع فقط في هذا النطاق الضيق ( الحيواني ) ثم سيكون من خلال سير البحث هل فقط أن احتياجات الإنسان فقط مادية بحتة ؟ وهل يمكن إطلاق تلبية هذه الحاجات ؟ وهل يمكن تهذيب هذه الاحتياجات؟ أم أن الله خلق الإنسان ليعذبه فيعطيه حاجات وطاقات مطلقة في حين يوجده في مجتمع يحد من الإطلاق .. وماهي العلاجات الإسلامية لهذه الإرادات الغريزية ؟

أولا ليس لدينا إطلاق لهذه الغرائز بل هي محدودة .. فالطفل السليم لا يأكل أكثر من شبعه فهو لديه قدرة محدودة لا يمكنه تجاوزها ولكن حين يكبر الإنسان ولا يحكم عقله ويتبع شهوته ويأكل أكثر من المقدار المناسب له كل يوم ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

فالإنسان يولد مهذبا ومزودا بالعقل و القوانين الوجدانية وعنده إرادات ويمكن أن تكون غير قابلة للإشباع ولكن لديه قوى أخرى تكون حاكمة على هذه القوى الشهوانية فتهذبها وتجعلها معقولة وقابلة للإرضاء ، فالإنسان يمكن أن يربي نفسه بحيث أنه لا يحتاج أكثر من مقدار معين لإرضاء غرائزه ..بحيث يصل إلى تهذيب نفسه وتكون إراداته غير مطلقة ولا تحتاج للزيادة ..ففرويد يعترف فقط بالقوى الشهوانية و الغرائز بينما نحن نعترف بقوى اخرى معها ، نحن نقول أن الإنسان لديه فطرة ، ولديه عقل ، فضلا عن الوحي و التعاليم الإلهية مثل الصوم و الذي يمكن من خلاله تهذيب الإنسان .. ولدينا طرق كثيرة تهذب هذه الإرادات ، و الغريزة الطبيعية لا تميل إلى المحرم ( سواء كان المحرم قانوني أو محرم شرعي سماوي ) فالبعض يعتقد أن الغريزة تميل إلى الحرام لكن وبما ان المجتمع لا يسمح له فهو لا يؤدي هذا الحرام فتحصل لديه حالة الكبت ..وطبيعة الفطرة و العقل تميل لتلبية الاحتياجات عن طريق الحلال و الحلال لا يخلو من لذة ..إذا الإنسان قابل أن يعيش حالة الرضا .. أما في نظرية فرويد فالكل يعيش العقد لأنه لديهم حاجات مطلقة ويعيشون في مجتمع يكبتها ..بينما في الإسلام هناك معادلة معينة إذا طبقتها أعيش في حالة توازن وليس هناك أي عقد ..

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وتوجد نظريات أخرى لكن هذه النظريات تؤثر على الغرب ويعيشونها بشكل فعلي ، ونظرية فرويد كثير وصلوا إلى بطلانها أما في مجتمعاتنا الإسلامية يدرسونها على أنها ممكنة التحقيق .. فمن أصالة الفرد عند فرويد أن التطور الحاصل للإنسان يبين أن أصله كان قردا جده الأول كان قردا ثم تطور فأصبح إنسانا والقرد كان أقل فتطور إلى قرد ويطور إلى أن يكون إنسانا ، بينما لدينا في الإسلام أن أبو البشر هو آدم يعني إنسان كامل ، خليفة إلهي ، ،،،

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-11-2009, 02:48 PM   رقم المشاركة : 19
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح

نظرية جاك سارتر ..

مذهب اكزستسيانيس تشكل على فكر بول سارتر ويقوم على مذهب أومانيس ( أصالة الإنسان و بالذات أصالة الفرد ) وهو مذهب حسي مادي صرف ، فالإنسان ليس له هدف متعالي أو أخلاقي لأن كل هذا خرافة و ليس له معنى ، فالإنسان له طبيعة ( بعد مادي ) وهو حر في التصرف في هذا البعد المادي ، ولا يوجد أي هدف ( أنا أعيش لأموت فقط ) وهذا يعني أنه لا توجد حياة جدية ،و بناءا على هذا إذا كان الإنسان ليس لديه هدف وليس لديه إلا هذه الحياة المادية فلا مجال للقيم ولا الأخلاقيات في حياة سارتر و أتباعه ...بل لا تكون هذه الأمور مطلوب السعي وراءها لتحقيقها ..( لا معنى مطلق ) ( لا شئ له معنى ) لا حياتي لها معنى ولا حياتك لها معنى و لا التخطيط له معنى ألخ ...

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ماهو مجتمع سارتر ؟ ؟

مجتمعه أصالة الفرد ( المجتمع في خدمة وتأمين حاجات الفرد الطبيعية ) وهي مبادئ الرأسمالية المجتمع هو في خدمة الإنسان ..فكل ما في الكون من قوانين طبيعية تدور حول محور الإنسان الطبيعي ..
في نقض هذه النظرية
سنتكلم في نقطة واحدة وهي أننا نحن المسلمون نعتقد بأصالة الإنسان كفرد وفرعية المجتمع لكن ليس بهذا المعنى ومن الجميل أن يكون لدى الأخوات اطلاع على فلسفة التاريخ و فلسفة علم الاجتماع وفق النظرية الإسلامية .. فيكون لديكم نظرة على كل النظريات و كل الخطوط ونقدها بشكل منطقي ، وحين يحيط الإنسان بنظرية الإسلام يكون لديه إلمام بكل النظريات ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


ونحن المسلمين لدينا في أصالة الفرد و المجتمع مذهبين :


البعض يقول بأصالة المجتمع وفرعية الفرد ، وهي مثل نظرية ماركس ( الشيوعية )الأهم هو تحقيق أصالة المجتمع الشيوعي أما الفرد فاليسحق مادام المجتمع بخير وما دامت المنظمات بخير فهذا هو المهم أما الفرد فلا قيمة له المهم إقامة المجتمع المقدس ....
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

و البعض الآخر يقول بأصالة الفرد فحتى الدولة و الهيئات المؤسسات و المنظمات هي موجودة لخدمة الفرد فوزارة التعليم ووزارة الماء ووزارة المالية و الاقتصاد الخ ... كلها لأجل الفرد ... وهو أناني بطبعه يحب كل شئ له لكن وبما أنه لا يقدر على عمل كل شئ بمفرده اضطر لتشكيل المنظمات الاجتماعية حتى يصل لتلبية حاجاته ويستفيد من بركات هذه التنظيمات ، إذا الأصالة للفرد ونحن نقيم المجتمع لأجل تأمين حاجات الفرد..
هناك مذهب آخر يقول بوجود بعدين للإنسان روح وبدن فالبعض يقول أن الأصالة للبدن ، فالمجتمع يجب أن يكون في خدمة البدن لهذا الإنسان لأن هذا البعض لا يعترف إلا بالطبيعة ولا يعترف بالروح ولكن قد يعترف بجانب بسيط من المعرفة لكن تبقى الأصالة للبدن ..
قسم آخر يقول أن الأصالة للبدن وللروح ..وهناك من يقول أن الأصالة للروح فقط و المعنويات طبعا الفردية ..


اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

والآن ماذا يقول الإسلام هل يقول بهذا أم يقول بذاك ؟؟

النظرية الإسلامية تعطي الأصالة للمجتمع والفرد والفرد هو المتقدم ، و الإسلام يعترف بحقيقة البدن و الروح لكن المقدم هي الروح فالبدن هو في خدمة الروح فالبدن له أصالة لكن بالقياس للروح تكون هي الأصيلة ..
للمجتمع قيم عظيمة جدا ومن أجلها الأنبياء قاتلوا الطواغيت ، و الطواغيت لو علموا أن الأنبياء ليس لهم هدف لإقامة المجتمع الصالح ما قاتلوهم ولا حاربوهم لأنهم يخافون من تشكيل المجتمع الصالح لأن فيه نهايتهم ..وهم كذلك يقتلون كل من يأمر بالقسط من الناس ، وهناك نظرة خاطئة حتى عند بعض الشيعة أنهم كأفراد يعيشون ليدخلوا الجنة وقد يطمح لأبعد قليلا فيريد لأصدقائه وأقربائه أن يدخلوا الجنة ولكن ليس لديه تفكير في الآخرين الأبعد فالأبعد ..فهذا لا يخاف الطاغية منه ولكنه يخاف ممن يكون لديه هم إقامة مجتمع فاضل .. فنحن هنا حين نقول أن الفرد هو الأصيل فلا ننفي أن المجتمع له اعتبار وأنه مهم جدا
..

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-11-2009, 02:58 PM   رقم المشاركة : 20
الأبرار
طرفاوي نشيط






افتراضي رد: المعلم الناجح


قبل الدخول للنظرية الإسلامية حول الإنسان هناك مجموعة من الأسئلة :

ما هو الهدف من خلق الإنسان ؟

ولماذا نحن على هذه الأرض؟

وما هو دورنا في هذه الأرض ؟

ماهو تعريف الإنسان ؟


ماهي الأبعاد الوجودية للإنسان ؟

هل الإنسان مختار؟ أم مجبور ؟

ماهي أنواع القوى لدى الإنسان ؟ كيف تكون هناك علاقة سلمية بين هذه القوى ؟

أين يقع الخلاف و التزاحم بين هذه القوى ؟

ولماذا هذا التعدد في القوى ؟



ولماذا خلقنا الله بحيث تكون هناك مرحلة يكون فيها تزاحم بين هذه القوى ؟

وإذا كان هناك الإختيار له دور في الوصول للكمال الإنساني فما هو نوع الكمال الإنساني ؟

الاختيار يحتاج لوعي ..فماهي المعارف اللازمة للاختيار الحر الذي يؤدي إلى التكامل ؟

مامعنى كرامة الإنسان ؟

وهل هناك كرامة خاصة للإنسان في الإسلام ؟

و هل هي ذاتية ؟

نسمع أن الإنسان خليفة الله في الأرض ، ما معنى الخلافة ؟ وما هو الطريق الموصل إليها ؟

ماهي الإمكانات التي زود الله بها الإنسان ليصل لكماله ؟

مامعنى الفطرة ؟


وما هي العلاقة بين العقل و الفطرة و الغريزة ؟ الخ .....
وهناك الكثير من الأسئلة ..
والآن لنبدأ من بعض النقاط

 

 

الأبرار غير متصل   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:35 AM.